الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مامعنى انتصار الدم على السيف في ملحمة كربلاء الخالده

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فارس المهدي

avatar

ذكر عدد الرسائل : 94
العمر : 34
العمل : ادارة اعمال
رتبة العضو :
تاريخ التسجيل : 03/01/2008

مُساهمةموضوع: مامعنى انتصار الدم على السيف في ملحمة كربلاء الخالده   19.01.08 12:58

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلّ على محمد وآل محمد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهـ ..



السلام عليك ياسيدي ومولاي يا أبا عبد الله الحسين وعلى الارواح التي حلت بفنائك عليكم مني جميعا سلام الله ابدا ما بقيت وبقي الليل والنهار....


مامعنى انتصار الدم على السيف في ملحمة كربلاء الخالده ؟؟!!


إنتصار الدم على السيف بمعنى النصر والغلبة ، وفي قاموس عاشوراء لا يقتصر على النصر العسكري وكفى ، بل يتعداه إلى إيقاظ الأمة وإحياء القيم وتمجيد الاسم والذكر ، والأهم من كل هذا هو العمل بالتكليف ، وهذه كلها من أوجه النصر وإن لقيت في الظاهر الإحباط والهزيمة


كان سيّد الشهداء يستهدف إنقاذ الدين من الضياع، وفضح الظلم والباطل. وقد تحقق له هذا الهدف. إذن فهو قد انتصر حتّى وإن كان الثمن استشهاده هو وأنصاره وسبي أهل بيته. وبعد عاشوراء ظلّت الأهداف الحسينية حيّة ووجدت أتباعاً وأنصاراً لها. وتركت الواقعة تأثيرها في الأجيال والقرون اللاحقة، وصارت سبباً لنشأة الكثير من الحركات والنهضات الأخرى. وهذا يعدّ بذاته نصراً ساحقا. وقد ورد هذا المعنى في جواب الإمام السجّاد عليه السلام على السؤال الذي عرضه على حضرته إبراهيم بن طلحة حيث سأله: من الذي غلب؟ فقال له الإمام عليه السلام: إذا دخل وقت الصلاة فأذّن وأقم تعرف من الغالب


وهي إشارة إلى بقاء دين رسول الله في ظل النهضة الحسينية. وقال أبو عبدالله نفسه في هذا المعنى "أرجو أن يكون خيراً ما أراد الله بنا قُتِلنا أم ظفرنا"(أعيان الشيعة597:1.)وبهذا المنظار فإن الإنسان الذي يتّبع الحقّ ويضحي في سبيل الله ودينه فهو منتصر على الدوام وينال إحدى الحسنيين. وكل من يتنكب عن مناصرة الحقّ فهو ليس بمنتصر ولا غانم حتّى وإن خرج سالماً. وقد صرح سيّد الشهداء بهذا في كتابه إلى بني هاشم والّذي جاء فيه: "من لحق بنا استشهد ومن تخلّف عنّا لم يبلغ الفتح


النصر العسكري يزول عادة بنصر عسكري آخر. لكن الانتصار المبدئي ولا سيما إذا اقترن بالتضحية العظمى والمظلومية، يبقى حياً في الضمير الإنساني، ويجد على الدوام أنصاراً ومؤيدين له على مر الأجيال. وهذا الفهم، وهذه الرؤية بالنسبة للفتح تجعل الإنسان المجاهد والمكافح أكثر أملاً واندفاعا .....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مامعنى انتصار الدم على السيف في ملحمة كربلاء الخالده
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
][~.. منتديات سيف الإمام علي (ع) ..~][ :: ياعلي ياعلي ""(( الأقسام العامة ))"" ياعلي ياعلي :: المنتدى الإسلامي :: منتدى أهل البيت (ع)-
انتقل الى: